ساحة مكنون  


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
(#1)
قديم
جمعة العلوي غير متواجد حالياً
عضو نشط
 
المشاركات: 55
تاريخ التسجيل: Jul 2011
افتراضي 10-06-2006, 08:12 AM
(جاوه)

كان حقلنا جميلاً رائعاً ، يبعد خطوات عن بيتنا ، كان بإمكاني أن أتردد عليه مرات في اليوم الواحد للاطمئنان على الشجرة الوحيدة التي أحببتها من قلبي ( الجاوه ) – لعل اسمها ينم عن موطنها – ورغم كثرة النخيل والرمان في حقلنا كنت لا أرى فيه إلا ( الجاوه ) . كانت تمتد باسقة في آخر الحقل ، عند مدخل الترعة ( الفلج ) ، وكانت دائماً تفرش تحتها بساطاً رائعاً من ورقها العريض إذا تساقط مصفراً ، مشكلة نجمة صفراء على راية حقلنا الخضراء .
حتى إذا نضجت ثمار الجاوه ، شاركني في حبها الرائح والغادي ، تتباين تعابيرهم عن حبهم إيّاها ؛ فبعضهم يقتحم إليها شوقاً ، وآخرون يرمونها بالحصى أو يتناوشونها بالعصا ، أما هي فلا تجيبهم إلاّ بتعبير واحد ؛ تساقط عليهم ثمراً جنيّا .
كان أحد أركان الجاوة يمتد بميلان أقرب إلى الانبطاح ، مشيرة إلى موقع بيتنا ، لعلها ترصد حركات مَن حوله ، كنت أنا أيضا أرصد الحركات التي حولها . كانت هذه الركنة تضم بين جنباتها تجويفاً ربما أخفت العصافير فيه صغارها . ولأن أيادي الكبار لا تصل إليه لضيق الفوّهة ، كانت تحملني عمتي إلى ذلك الشق الصغير وتطلب منى أن أدخل يدي من فوّهته وأتناول صغار العصافير التي فيه ، لتفرحني بها ، وربما مر بعض غلمان الحي ينظرون إلى صنيعنا وابتهاجنا بعطاء الجاوة ، فتطلب مني عمتي أن أهدي إلى كلّ منهم عصفوراً ، أو شيئاً من جني الجاوة .
حتى الرصاص ربما شاركني حب الجاوة فيتساقط حولها في بعض المواسم، وربما يصيبها فلا تزيد إلاّ زخرفة لرايتها ، وتساقطاً لثمرها الجني، وقد سقطت إحدى الرصاصات قرب قدم أختي فروعتها وروعتني أيما ترويع ، آه ، ما أقسى الذكريات المروعة ، كان سبب ذلك الرصاص غالباً تعاتب بين أخوين ، غير أن ركوب أختي حصان الذكرى كان بمرض غير تلك الرصاصات .
استبدل أبي حقلاً بحقل ، ثم بآخر ، ثم غرس بيده حقلاً ثالثاً ، أما أنا فبقيت حزيناً على فراق تلك الراية الخضراء ذات النجمة الصفراء .
سألتُ عمّتي ذات مرة : " لماذا باع أبي حقلنا الجميل القريب ؟ "
قالت : " كيما نأكل " . ونسيت أن أسألها لماذا اجتث منه الجاوة قبل أن يبيعه !!!!
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حروف تجرني إليكم (2) { هل تبكي السماء ؟ } جمعة العلوي الإبداع القصصي الفصيح 0 10-06-2006 08:13 AM