ساحة مكنون  


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
(#1)
قديم
حسن علي النجار
 
المشاركات: n/a
افتراضي 10-05-2006, 10:01 PM
يا نسمــةً تمضــي لغيـر مراسـي

في التيه تبحر و الشراع مآســي



تمضـي و تثقلهـا صنوفُ مواجعٍ

تُصلــي ملامحَها بسوطٍ قــاسِ



و تتابع المشوارَ فــــي آفاقهـــا

شوقـــاً للقيـا فرحـــة الأعراسِ



لكنَّ أمـواجَ الحيــاةِ تعيقهــــــا

فتردها فـــــي حالكاتِ اليــــاسِ



يا نسمةً تبكــي بصمــتٍ ثائـــرٍ

ممزوجـــــةً بحـرارة الأنفـــاسِ



تبكي و تُبكي من حواليها المدى

و تُثير صمتَ الصمتِ في الأغلاسِ



تمشي على وتر المشاعـر نغمــةً

رقصت لرقتهــا قـلوبُ النــاسِ



يحمر خـــدُّ الورد من ألحانهــا

مثلَ الغــروب مخــدراً بنعاسِ



الكون ينصت لاستماع غنائهــا

كالغصن في نشواتـه ميــاسِ



عنوانهــــا بوحٌ يفيض صبابــةً

و نشيدهـا في الليل كالنبراسِ



خفقانها أذكى اضطرابَ مواجدٍ

و أسال دمعاً حائراً كالمــاسِ



يا نسمــةً رِقّــِي شعوراً دافئاً

وترفقـي بالشاعــرِ الحســاسِ



يفنى ويبقى القلب ينبض بالأسى

من لوعــة يُسقى بمرِّ الكاسِ



الوجـــد يسهره ويقلق فكــرَه

ولحونُ غربتِه على القِرطــاسِ



يا شاعراً جعل الحروفَ بلابلاً

تغريدها أنشـــودةُ الجـــلاسِ



أفرحتنـــا أحزنتنــا أقلقتنــا

يا نسمــةً في عالمِ الإحساسِ



حسن علي النجار .. خورفكــان

الخميس 11 / 3 / 2004

رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة