ساحة مكنون  


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
(#1)
قديم
حسن علي النجار
 
المشاركات: n/a
افتراضي 10-05-2006, 10:03 PM
أهدي هذه القصيدة إلى :
كل حرٍّ يعيش في هذه الأرض ..
وكل منصف يفرق بين الحق والباطل ..
وكل طفل ترى في عينيه بريق ثورة ..
وكل من في قلبه ذرة من المشاعر ..
وكل حبة رمل من ثرى العراق ..

* * * * *

يقول الغاصبــــون بكل نادِ:

لقد جئنـا لتحــرير البــلاد

وجئنا نزرع الصحراء ورداً

نطهر ما تراكم من فسادِ

فنحن الشمس تشرق بعد ليلٍ

طويلٍ صاح يشكو من سُهادِ

ونحن نسائم هلــــت عليكم

ربيعاً فاتناً في كل وادِ

ونحن طيور سعْدٍ في سماكم

تغرد في سلامٍ في ودادِ

ونحن النبض يسري في ثراكم

نشيداً في السهول وفي الوهادِ

سهرنا ليلنا حتى تنالـــوا

أماناً مَــعْْ لذيــذٍ من رقادِ

فبالحرية العظمـــى شدونا

نبرهن أننا خيــرُ العبادِ

نبرهن أننا نجــمٌ منيـــرٌ

لحيرانٍ يتيه بلا رَشـــادِ

نصافحكم نمد يدَ ابتهــاجٍ

لتحريرٍ يروّي قلبَ صــادِ

لتحريرٍ يفـوح شذاه عطراً

لطيفاً ناعماً كعبير كادي

* * * * *

ففي أحلامهم ظلوا سكارى:

وفاهي فاغرٌ ، كمدي ينادي

أتحريرٌ وشلوٌ فوق شلوٍ

تراكم مثل أكوام الحصـادِ

أتحريرٌ ونهـر الدمِّ يجري

غضوباً هاتفاً بالثأر بادِ

أتحريرٌ وتدميـرٌ رهيـبٌ

يدكُّ لظاه أنحاء البلادِ

أتحريرٌ وأمسى الليل فينا

ضجيجاً من صواريخ الأعادي

بدت أحقادكم فخذوا سلاماً

وتحريراً يصاغ من العتادِ

سلاماً كلُّه طمعٌ وحقــدٌ

لتأكلنا الذئابُ على انفرادِ

بكينا لكنِ الدمعاتُ أضحت

نشيداً بالياً بسماءِ عــادِ

* * * * *

فكفكفنا الدموعَ وقد رمينا

كؤوسَ أسىً وأثوابَ الحدادِ

لبسنا عزةً ومضت بريقاً

من الآمال تشرق بالجِلادِ

تيقنّا بأن النصرَ يأتي

إلى عتبات أبواب الجهادِ

على أملٍ بأن الفجرَ يصحو

على عَزَمات فتيانٍ شدادِ

نصوغُ لحونَ أمجادٍ بنارٍ

نصب سعيره فيمن نعادي

أتينا ثائرين بكل حــزمٍ

نزيح الظلم عنا والتمادي

أتينا نُصبَ أعيننا انتصارٌ

ليذكرنا حفيدٌ وهْوَ شادِ

12 / 6 / 2003 م

خورفكان
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة