ساحة مكنون  


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
(#1)
قديم
حسن علي النجار
 
المشاركات: n/a
افتراضي 10-05-2006, 10:20 PM
وأفقتُ من حلمي الجميلِ
وليته !!
لو يستمر للحظةٍ أو لحظتينِ
والانتظار العذبُ كان حكايتي ..

حتى التقيتكِ بعد طولِ الصبرِ
عند مشارفِ القلقِ الذي قد زال باللقيا ..

وأولُ ما رأيتكِ
أشرقت نفسي
ومالت وجنةُ الشمسِ
اختباءً
تترك المتلاقيَيْن ليرسما أحلى النجومِ
فتزدهي سبورةُ الكونِ العجيبِ ..

غموضُ تلك اللحظةِ
السحرِ
الهدوءِ
الصمتِ
تأسرنا..
تقرِّبنا إلى بعضٍ لنكشفَ سرها ..
كان الصفاء يلفنا ..
وبياضُ قلبينا كعصفورينِ
ينتظران أنفاسَ المساءِ ..

بكل فيضِ تأملٍ
كنا نشير إلى الشفقْ .
مستمتعَيْن بمشهد الآفاقِ
كالأطفال طيفَ براءةٍ ..

نروي صحارى عشقنا الممتد في عطش الرمالِ
ونرشف الحب الزلالَ
ويستفيق غيابُنا ..

وأنا أشير إلى الشفقْ .
وأشير نحوكِ
دهشةً :
يا أنتِ يا أحلى شفقْ !!

خجلى
وهادئةٌ
كما يحمر خدُّ الكون لحظتَها !!
...
..
.
تنادي روحيَ اللهفى

توقَّفْ لحظةً !!

سرعانَ ما ارتحل الشفقْ .

لكننا لم نرتحلْ بعدُ ..

انطلقنا
والخطى بالشوق تخفق
واحتوانا الشاطئُ المسحورُ ..

كنا لا نبالي إن رآنا صاحبٌ
أو حاسدٌ
أو شامتٌ ..

كنا نسير وفي يديْنا نستقل هديتيْنِ ..
فيا ترى ماذا تكون هديتي ؟!

ونرفُّ مثل نسائمٍ
نختال بين الزهر والأطيارِ

يرمقنا بطلعته القمرْ .
الآن وجهكِ كالقمرْ !!

هيا لنذهبْ للعَشاءِ
على بساط الشاطئ المسحورِ ..

أين الشاطئُ المسحورُ ؟!!
آهٍ ..
ليته !!

لم تُجدِ ليتَ ولا عسى !!

وأفقتُ من حلمي السعيدِ
وفي بقايا خاطري
من نشوةِ اللقيا
بـ ـقـ ـا يـ ـا ..

كم أحاول
أن أُكمِّلَ رحلةَ النوم اللذيذ العذبِ !!
لكنْ لم يعدْ نومٌ ولا عذبٌ
وطار الحلمُ
مثل حمامةٍ من بين أيدينا
احتضنتُ بريشةٍ ..
سهواً .. بقتْ
- لم لا يكون تعمداً ؟! -

لتذيقني الذكرى
حلاوةَ سُكَّرٍ
ومرارةً لضياع حلمٍ
راود المكنون في أعماقنا ..
...
..
.
مهما ذهبنا أو أتينا ..

سوف يبقى الحلمُ
ورداً حالماً
حباً
يهيم على غدير الأمنياتِ ..
وطائراً يغتال أوردةَ المساءِ ..

وليتني !!

استكشفتُ سرَّ هديتي ..
وعرفتُ ما هو بانتظاري !!

ليتني ..


حسن علي النجار
12,00 ظهراً
السبت 12 / 8 / 2006
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة